مركز مير | تقوس الظهر الجانبي ( الجنف )
16711
rtl,page,page-id-16711,page-template,page-template-full_width,page-template-full_width-php,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-9.1,wpb-js-composer js-comp-ver-4.11.1,vc_responsive
 

تقوس الظهر الجانبي ( الجنف )

11111111

تقوس الظهر الجانبي ( الجنف )

تقوس الظهر الجانبي ( الجنف ) هي حالة تؤثر على الشكل الطبيعي للعمود الفقري ، تغير من إستقامة و وضع الجذع لدى الإنسان بشكل عام .

الجنف يجعل العمود الفقري يتقوس للجانب مع إلتواء . هذه الحالة ممكن أن تحدث خلال أي فترة من الحياة , و لكنها شائعة بشكل أكبر خلال فترة الشباب . الجنف يصيب ما نسبته 2% – 35 من افئة السكانية , تظهر عند الإناث بشكل أكبر من الذكور .

تتراوح شدة الإصابة من البسيطة الى الشديدة و تتطلب العديد من التدخلات العلاجية . تتم معالجة الجنف من خلال فريق طبي متكامل يشمل أخصائي العظام , جراح العظام , أخصائي الجبائر و الأطراف الصناعية و أخصائي العلاج الطبيعي.

ما هو تقوس الظهر الجانبي ( الجنف )

كما أسلفنا سابقاً الجنف يؤثر على إستقامة الجذع بشكل عام و الذي لايمكن علاجه فقط بالوقوف بالشكل الصحيح . من خلال التصوير الإشعاعي يظهر العمود الفقري بشكل حرف (s) أو ( C ). تعتمد شدة الجنف أو التقوس على مقدار زاوية التقوس و التي تسمى زاوية كوب (cobb angle) . على الأقل 10 درجات كوب مطلوبة للتشخيص ب الجنف .

أنواع التقوس الجانبي ( الجنف )

1.جنف الشباب مجهول السبب : أكثر الأنواع شيوعاً , يتم تشخيصه خلال العمر ما بين 10 – 18 سنة .
2. الجنف الوراثي : يحدث هذا النوع نتيجة تشوه في عظام العمود الفقري أثناء مرحلة التطور المبكرة داخل الرحم .
3. الجنف العضلي العصبي : يحدث هذا النوع بسبب حالة مرضية تُصيب الجهاز العصبي كما هو الحال في الشلل الدماغي أو الضمور العضلي . مما يقود الى ضعف في العضلات المُحيطة بالعمود الفقري .
4. الجنف مُبكر الحدوث : السبب غير معروف , يتضمن هذا النوع المرحلة العُمرية من 0 – 3 سنوات . و كذلك الجنف الصبياني يحدث بالفترة العُمرية ما فوق 10 سنوات .

222222
333333

كيف هو الشعور !؟

الجنف بالعادة هو حالة مرضية بدون ألم , و لكن يمكن أن يحدث الالم نتيجة تقوس العمود الفقري و ضعف العضلات المحيطة به .

هذه التغيرات ممكن أن تؤثر على إستقامة , وضع و أنماط الحرطة ؛ مما يُحدث شعور بعدم الإرتياح مصحوباً بالألم .

العضلات التي بالعادة تقوم بدعم العمود الفقري ربما تُصبح اضعف و تقود لفقد القوة و المرونة .

الشخص المُصاب بالجنف يختبر الأعراض التالية :

* إرتفاع أكتاف غير متساوٍ .
* إرتفاع حوض غير متساوٍ .
* محيط خصر غير متساوٍ .
* إحساس عام بعدم إنتصاب جهتي الجسد .
* ألم في المناطق المُحيطة بالعمود الفقري , تضُم الأكتاف , الورك و الحوض.
* الم مُرافق لحركات و نشاطات معينة .

الهدف الرئيسي للعلاج الطبيعي هو إكتشاف الحالات كما هو الحال في الجنف , مساعدة الأشخاص في إستعادة و المحافظة على مدى الحركة اللازمة لعمل الوظائف الحياتية و تحسين نوعية الحياة لديهم .

كيف يستطيع أخصائي العلاج الطبيعي تقديم المُساعدة ؟

خيارات علاج حالة الجنف المتعددة تتضمن العلاج الطبيعي , الدعامات و الجراحة

تحديد نوع العلاج الأفضل يعتمد على نوع و شدة الحالة , عمر المريض و الخيارات التوجيهية الموضوعة من قِبل جمعية ابحاث الجنف العالمية .

أخصائي العلاج الطبيعي يستطيع تقديم المُساعدة خلال أي مرحلة من مراحل علاج الجنف . بما فيها مرحلة الدعامة أو ما بعد العمية الجراحية .

يقوم الأخصائي بتقييم وضعية الجسم و أنماط حركة الجسم , مُلاحظاً أي محدودية ناتجة عن التغيرات في العمود الفقري و تحديد الأعراض الأخرى المُرافقة كالألم و عدم توازن العضلات .

الأخصائي الخاص الذي يعمل على الحالة سيقوم بوضع خطة علاجية فردية مصممة حسب النوع و الشدة للجنف كما هي طبيعة الحال بالنسبة لاهداف المريض حيث ان الطبيب المسؤول سيتابع سير و تطورات الخطة التأهيلية الموضوعة .

444444
5555555

العلاج الطبيعي تتضمن ما يلي :

* تمارين المدى الحركي : سيقوم الأخصائي الخاص بالحالة بوضع تمارين المدى الحركي بشكل معتدل للحماية من محدودية الحركة أو زيادة المدى الحركي غذا كانت محدودية الحركة موجودة .

* تمارين التقوية : سيقوم الأخصائي بوضع برنامج علاجي لتقوية اي عضلة محيطة بالعمود الفقري او أي جزء أخر من الجسم تاثر او ضعف نتيجة تغير شكل العمود الفقري . مثل الورك ،الحوض ، الأكتاف حتى الأقدام أو الرأس.

* العلاج اليدوي : سيقوم الأخصائي بشكل معتدل بإسترجاع و إستعادة الحركة للمفاصل و أنسجة العضلات التي اصبحت محدودة الحركة نتيجة الجنف . ربما يستخدم يديه لإعادة تدريب أنماط الحركة.

* الطرائق : خيارات علاجية إضافية ، مثل الثلج ، الحرارة ، التحفيز الكهربائي و الألتراساوند التي تُعين و تساعد العلاج الطبيعي لتحقيق الأهداف العلاجية . سيختار الأخصائي الطريقة المناسبة حسب الحالة .

* التعليم : سيقدم أخصائي العلاج الطبيعي المعلومات عن الجنف و تاثيرها على جسم الإنسان .

هل يمكن الحماية أو الوقاية من هذه الإصابة ؟؟

لا يمكن الوقاية من الجنف ، الأبحاث مُستمرة بالإعتماد على طرق العلاج ( مثل الدعامة ) لوقف تطور الجنف ، الدراسات الحديثة أظهرت أن الدعامة يمكن أن تحد من تطور تقوس العمود الفقري ، الأهداف الرئيسية للعلاج الطبيعي تتمثل بالتحكم بالأعراض و زيادة السعة الوظيفية للفرد المُصاب لأقصى درجة ممكنة .

العمل كفريق طبي هو أفضل مًعالجة تقوس العمود الفقري جانبياً ( الجنف ) .

6666666