مركز مير | الشلل الدماغي
16705
rtl,page,page-id-16705,page-template,page-template-full_width,page-template-full_width-php,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-9.1,wpb-js-composer js-comp-ver-4.11.1,vc_responsive
 

الشلل الدماغي

111111

الشلل الدماغي

الشلل الدماغي مصطلح عام يصف مجموعة من الإختلالات التي تؤثر على نمو الحركة و وضعية الجسم الطبيعية . الشلل الدماغي يحدث نتيجة إصابة الدماغ ، مثل الإصابة بإلتهاب ، جلطة ، صدمة أو نقص في كمية الأكسجين قبل أو خلال أو حتى لغاية عُمر 2 سنة بعد الولادة.

إصابة الدماغ ” غير متطورة ” أي أنها لا تصبح أسوأ ما بعد الإصابة بها ، غير أن طريقة أداء النشاطات اليومية لدى الأفراد المصابين بالشلل الدماغي ممكن أن تتأثر بشكل سيئ خلال فترة الطفولة .

الصعوبات المرافقة للشلل الدماغي تتراوح درجتها من البسيطة حتى الشديدة . الأفراد المصابين بالشلل الدماغي يمكن ان يعانوا من صعوبات بالرؤية ، السمع ، الإحساس باللمس ، التفكير أو حتى بالتواصل و ربما يعانون من نوبات صرع .

أنواع الشلل الدماغي

1. التشنجي: يضم زيادة في تشنج العضلات حالما تحرك الشخص بشكل أسرع.
2. الترنحي: يضم نقص في التناسق و عدم الثبات في الجسم .
3. مختل الحركة: يضم تغيرات في توتر العضلات و الحركة من الصعب التنبؤ بها مما يُنتج وضعية جسم غير ثابتة.
4. المُختلط: يمكن وصفه بإندماج ما سبق من مشاكل في الحركة .
5. الشلل الرباعي: يمكن وصفه بالشلل الذي يضم كلا الذراعين , كلا القدمين، الرقبة و الجذع.
6.الشلل الثنائي: يصيب إما كلا القدمين ( ألأكثر شيوعاً) أو كلا الذراعين ( أقل شيوعاً).
7.الشلل النصفي: يصيب جهة واحدة فقط من الجسم .

222222
A teacher throws a ball towards children with cerebral palsy during a training session at the Palsigunung rehabilitation homestay in Jakarta June 1, 2010. Palsigunung homestay, founded in 1975 by Sophie Sarwono, can house about 30 patients. It treats children with cerebral palsy, a physical and mental disability, by providing them with sensory-motor therapy, and physical and speech trainings five days a week. Physical training is important as patients have limited body movements, and it could be fatal if they were to remain inactive. REUTERS/Beawiharta (INDONESIA - Tags: SOCIETY HEALTH)

كيف يستطيع أخصائي العلاج الطبيعي المُساعدة ؟

أخصائي العلاج الطبيعي شريك مهم الرعاية الصحية لأي فرد تم تشخيصه بالشلل الدماغي . حيث يُساعد الأخصائي الأشخاص المُصابون بتحصيل القوة و الحركة بإتجاه أي وظيفة أو مهمة في كل مراحل الحياة .

سيقوم الأخصائي بتقديم الرعاية المطلوبة في مختلف مراحل تطور الفرد المُصاب إعتماداً على إحتياجاته الخاصة، يتم تقديم الخدمات العلاجية داخل مركز مير للعلاج الطبيعي .
سيعمل أخصائي العلاج الطبيعي مع الإختصاصات الطبية الأخرى المُقدمة للرعاية كالعلاج الوظيفي و تخصص السمع و النطق للوقوف على إحتياجات المريض بشكل أفضل و تقديم الخدمات العلاجية المناسبة.

العلاج الطبيعي في السنوات المُبكرة ( منذ الولادة – 4 سنوات)

يستطيع الأخصائي مساعدة مُقدمي الرعاية للطفل من خلال تقديم تدريبهم يداً بيد على وضعيات جسم الطفل ، طريقة حركته ، الإطعام ، اللعب و تهدئة النفس.
كذلك يقوم الأخصائي بإقتراح التغييرات المناسبة في المنزل حسب حالة الطفل و ذلك من أجل تهيئة و تشجيع الحركة التطورية ،التواصل، السمع ، الرؤية و مهارات اللعب .

سيعمل الأخصائي على وضع برنامج فردي للعب الطفل إعتماداً على حاجاته الخاصة لتحسين القوة ، الحركة والوظيفة ..

44444
555555

العلاج الطبيعي في السنوات المدرسية ( 5-12) سنة

يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتدريب مقدمي الرعاية لمساعدة الطفل المصاب بالشلل الدماغي تحقيق الهداف الوظيفية و تعزيز نوعية الحياة خلال كافة المراحل التطورية . حيث تتغير الأهداف و الخطة العلاجية على حسب عُمر الطفل .

التحديات التي تواجه الطفل في مرحلة ما قبل المدرسة و مرحلة الجلب للمدرسة تتمثل بتحديد و التاقلم في البيئة الجديدة . في هذا العُمر ، يختبر الأطفال طفرات تطورية ، تحتاج لتعديل خطة العلاج و الأدوات المستخدمة لمساعدة الطفل .

أولويات الرعاية يمكن أن تتركز على المشي ، التنقل ، النظافة الشخصية ، اللعب ، التواصل الإجتماعي.
حيث أن الأجهزة المساعدة تحتاج ن تكون مناسبة للتحديات الجسدية و الإجتماعية التي ممكن أن تواجه الطفل خلال هذه المرحلة .

فوائد العلاج الطبيعي للمراهقين المصابين بالشلل الدماغي تُركز على الحماية من مشاكل وضعية الجسم و محدودية حركة المفاصل، يحدث ذلك عن طريق التشجيع على الحركة و اللياقة ، التحكم بألآم العضلات / المفاصل و التوصية بالجبائر و الأجهزة المساعدة اللازمة للمحافظة على الصحة و وظائف الجسم.

كما يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتعليم الاهل عن كيفية الرعاية الشخصية ، المحافظة على الروتين اليومي ، الحياة الإجتماعية ، النشاطات البدنية و كذلك التخطيط للتعليم و الوظيفة المستقبلية .

من المهم جداً ملاحظة ان العادات الصحية على المدى البعيد في الحياة يتم بنائها خلال هذه المرحلة العمرية ، و من المهم تطوير و وضع برنامج للعادات الصحية للمراهقين خلال هذه المرحلة لتحسين حياتهم الصحية و الوظيفية لباقي العُمر.

الأطفال المصابون بالشلل الدماغي أكثر عرضة من أقرانهم خلال هذه الفئة العمرية لعدم و قلة التمرن بشكل كافٍ ليجعلهم جالسين دائما ؛ مما يؤدي الى مشاكل في إكتساب وزن زائد و مشاكل صحية أخرى ، بحيث تتطور هذه المشاكل بشكل تدريجي لتؤثر سلباً على نوعية و جودة الحياة لهؤلاء الأطفال و عائلاتهم أيضاً.

أخصائي العلاج الطبيعي ذو مهارة عالية لوضع برامج تتناسب و نقاط القوة و قدرات الأطفال ، يمكن للأخصائي ان يوصي ب رياضات تكيفية مثل: السباحة ، الدراجات الهوائية ، الكرة الطائرة ، التنس و كرة السلة لتعزيز اللياقة و الصحة البدنية كما بطبيعة الحل الحياة الإجتماعية مع الاقران .